مقالات فوركس

الفوركس، ما هو؟

 

حزام بولينجر

 

الشموع اليابانية

 

تصحيح تقني فيبوناتشي

 

كيفية حساب النقاط

 

التداول بناءا على إلتوصيات

 

تعلم الفوركس

 

نصائح لمتداولي الفوركس الجدد

 

أزواج العملات السبعة الأكثر تداولاً في سوق تداول العملات الأجنبية

 

كيف تصبح متداولا يوميا؟

 

العامل النفسي للمتداولين

 

التحليل الفني لسوق العملات الأجنبية

 

التحليل الاقتصادي لسوق العملات الأجنبية

 

الفوركس – من البنوك إلى الإنترنت

 

ما هو الفوركس؟

الفوركس (Forex)هو كلمة مركبة من الحروف الأولى للمصطلح  (Foreign Exchange)، وتعني السوق الذي يتم به تبادل العملات العالمية. يعتمد هذا السوق على سياسة الحكومات، والمضاربين، والمصارف المركزية، وشركات الخدمات البنكية، والمستثمرين وغيرهم من المؤسسات المالية. وفقا للتقديرات فإن حجم التداول اليومي بسوق الفوركس هو 4 تريليون دولار يوميا، وهو ما يجعل من سوق الفوركس السوق الأكبر للتداول بالعالم. يتسم سوق الفوركس بأنه مفتوح للتداول 5 أيام أسبوعيا على مدار 24 ساعة يوميا، وهو الشيء الذي يوفر مرونة عالية بأوقات التداول، وهو غير مرتبط أو محدد بمنطقة زمنية محددة؛ إذ أنه يجمع بين 3 أقسام تداول مختلفة ألا وهي القسم الأوربي، والأسيوي، والأمريكي. سوق الفوركس هو سوق يعتمد على حركة أزواج العملات وإمكانية تحقيق الربح متوفرة في الارتفاع والانخفاض. اقرأ المزيد: ما هو الفوركس؟

حزام بولينجر

يستخدم حزام البولينجر لقياس تقلبات السوق، وقد قام باختراعها جون بولينجر. يمثل هذا الحزام تقنية وإستراتيجية تحليل تمكننا من مقارنة التقلبات والمستويات المتوقعة في خلال فترة معينة. يتكون حزام البولينجر من 3 خطوط رئيسية: متوسط الحركة وخطين إضافيين – الأول أعلى الرسم البياني والثاني أسفله. الخط المتوسط هو خط رأسي مشتق من الخطين العلوي والسفلي. هذان الخطان مشتقان من خلال أخذ متوسط الحركة بالإضافة لحساب الانحراف المعياري للأداة بدلا من الإضافة إليها أو طرحها منه.  يتلخص دور الخطين العلوي والسفلي في قياس الارتفاع أو الانخفاض النسبي لمتوسطات أسعار الإغلاق ويقدر تداول الزوج ضمن هذا الحزام أو النطاق بـ 95% من الوقت. اقرأ المزيد: حزام بولينجر.

الشموع اليابانية

تعد الشموع اليابانية من الطرق الشائعة لتحليل الرسوم البيانية، وقد ظهرت تقنيات الشموع اليابانية قبل 100 عام قبل أن يبدأ الغرب في استخدامها بأنظمة التحليل الحديثة، وهذه الطريقة منسوبة لتاجر أرز عاش بأوساط القرن الثامن عشر ميلاديا يدعى “هومنا”، وقد لاحظ الرجل أنه رغم أن قوى السوق الواضحة كالعرض والطلب إلا أن السوق يتأثر بقوة بعواطف المتاجرين، ولاحظ أنه عندما تكون العواطف عاملا من عوامل المتاجرة فقد يظهر فرق واسع بين القيمة الفعلية للأرز والسعر الذي تتم المتاجرة به، هذا الاختلاف بقيمة وسعر الأرز لا يمثل عاملا غير مألوفا عن ما يجري بسوق الأسهم أو العملات اليوم، قدمت المبادئ التي وضعها “هومنا” أساسا لتحليل الشموع اليابانية، وهو ما وفر لنا أداة ممتازة لقياس عواطف السوق المحيطة بأسواق التداول المالية. اقرأ المزيد: الشموع اليابانية.

تصحيح تقني فيبوناتشي

من خلال سنوات نشاطي توفرت لدي القناعة بأنه لابد أن يكون لدى كل متداول تشكيلة كبيرة من أدوات التداول التي يحسن استخدامها للتداول، وأن يكون قادرا على التداول في ظروف سوق مختلفة، والحفاظ على نسبة نجاحه. اقرأ المزيد: تصحيح تقني فيبوناتشي.

حساب الدرجات

من الأمور التي يرغب المتداول الجديد في التعرف عليها عند تداوله الفوركس هو طريقة احتساب النقاط. ورغم ذلك فمن الأمور الغريبة للغاية أن أغلب متداولي الفوركس لا يدركون كيفية القيام بذلك. بل أن بعض المتداولين لا يدركون بالفعل ما المقصود بمصطلح “النقطة” وبناءا على ذلك فإننا نقدم لك عرضا سريعا فيما يلي لكل ما يجب أن تعرفه عن طريقة حسابك لأرباحك وخسائرك. اقرأ المزيد: حساب الدرجات.

التداول وفقا للتوصيات

إذا كان سبق لك التداول في الفوركس خلال السنتين الماضيتين فلابد أنه تناهى إلى سمعك توصيات عن الفوركس، والتي هي عبارة عن توصيات بالشراء أو البيع لأغراض التداول، ويستند غالبا على التحليل الفني أو التحليل الاقتصادي، ومن الشائع أيضا أن ترى توصيات تداول تعتمد على كلا التحليلين. اقرأ المزيد: التداول وفقا للتوصيات

تعلم الفوركس

من مقولا أوسكار وايلد: “النجاح علم إن توافرت لديك الظروف ستجني النتائج”. في تجارة الفوركس يعد التعليم واستمرار التعلم هما من أهم الظروف الضرورية للحصول على نتائج إيجابية. اقرأ المزيد: تعلم الفوركس.

نصائح لمتداولي الفوركس الجدد

يمثل سوق الفوركس أكبر سوق للتداول بالعالم ويصل حجم التداول اليومي فيه إلى 4 تريليون دولار أمريكي يوميا، وهو ما يوفر للمستثمرين فرص تداول متعددة لجني الأرباح، ويعد سوق الفوركس أكبر سوق شعبي للتداول. ورغم ذلك من الضروري لهؤلاء الواردين الجدد لسوق المال أن يدركوا ما هم مقبلين عليه، ويجب عليك ألا تدخل في تداول سوق الفوركس إذا لم تكن تعلم ماهية هذا التداول. سيقرأ الكثير من المتداولين الجديد هذه الأسطر كما قرأها الكثير غيرهم من قبل، وسيلجون السوق ويقعون بنفس أخطاء التداول الشائعة. وتزيد المشكلة تفاقما عندما يستمروا في القيام بنفس الأخطاء مجددا مرة تلو الأخرى. اقرأ المزيد: ملاحظات لمتداولي الفوركس الجدد.

أزواج العملات السبعة الأكثر تداولا بسوق العملات الأجنبية

عند المتاجرة  بسوق العملات فإن أحجام التداول تقاس بـ “اللوت”، وكل لوت يقاس بالوحدات، بحيث يكون حجم اللوت العادي مساويا لـ 100.000 وحدة، ولمزيد من التوضيح فلنفرض أننا نتاجر بالدولارات، وعند  المتاجرة باستخدام الرافعة المالية، فيمكن للمتداولين بالفوركس التحكم في ما قيمته مائة ألف دولار من العملات باستثمار رأس مال قيمته ألف دولار فقط، وعند المتاجرة في سوق الفوركس فإن العملات تباع وتشتري في صورة أزواج، وكل عملة في هذا الزوج يتم الإشارة إليها بثلاثة أحرف، فيما يلي قائمة بأكثر سبع أزوج عملات شائعة للتداول. اقرأ المزيد: أزواج العملات السبعة الأكثر تداولا بسوق العملات الأجنبية.

كيف تصبح متداولا يوميا؟

يعرف التداول اليومي بأنه إجراء لصفقة شراء أو بيع لسند أو زوج عملات معين خلال يوم تداول واحد. تتوافر هذه العملية بكافة الأسواق المالية، لكنها رائجة بالدرجة الأولى بسوق الفوركس باعتبار أن هذا السوق هو أكثر أسواق المالية سيولة. يعد المتداولين اليوميين عموما فئة متداولين قائمة بحد ذاتها لتمتعهم برأس مال كبير ومستوى عال من المهنية. تتسم صفقات التداول باستخدام نسب عالية من الرافعات المالية لزيادة أرباحهم. وفي ضوء هذا النشاط فهذه السيولة التي يوفرونها تلعب دورا هاما بسوق الفوركس. وهذه المقالة تتابع التداول اليومي والمتداولين ذوي الخبرة في هذا المجال. اقرأ المزيد: كيف تصبح متداولا يوميا؟

العامل النفسي للمتداولين

إن وضع سيكولوجية مناسبة للتداول من الأمور الهامة للغاية لمن يمر من المتداولين بنجاح في الفوركس. وهو الأمر الذي يغفله الكثير من المتداولين المبتدئين أثناء تعلمهم لطبيعة السوق. قد يسفر عدم امتلاك “عقلية المتداول” المناسبة عن تجربة سلبية ومكلفة أثناء تداول الفوركس. اقرأ المزيد: العامل النفسي للمتداولين.

التحليل الفني لسوق العملات الأجنبية

أثناء التحليل الفني لسوق العملات الأجنبية يستطيع المتداول التنبؤ بتحركات الأسعار بالمستقبل من خلال تحليل تاريخ أداء السوق، ويستخدم معظم المتداولين بسوق الفوركس التحليل الفني للحصول على منظور واسع حول تقلبات الأسعار باستثماراتهم، بل يلجأ المتداولين المستخدمين للتحليل الاقتصادي إلى التحليل الفني أحيانا ليحصلوا على صورة أوضح حول اتجاه العملة، ومن خلال التحليل الفني يمكن للمتداول تحديد اتجاه السوق تصاعدي، أو تنازلي ، أو أفقي. اقرأ المزيد: التحليل الفني لسوق العملات الأجنبية

التحليل الاقتصادي لسوق العملات الأجنبية

يهتم التحليل الاقتصادي للفوركس بشكل خاص بالفهم والقدرة على قياس العوامل التي لها تأثير على القيمة الأساسية لسنج أو عملة معنية، يمكن أن تتراوح هذه العوامل ما بين المناخ السياسي أو الاقتصادي، بل وحتى القضايا الأساسية التي تؤثر على حجم العرض والطلب لمنتج أو خدمة معنية، مثلا عند انخفاض عرض منتج دون  أن يتغير الطلب على ذلك المنتج فسيؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار السوق، من ناحية  أخرى فإن زيادة جانب العرض ستؤدي إلى تأثير عكسي وهو ما سيؤدي لانخفاض سعر السوق. اقرأ المزيد: التحليل الاقتصادي لسوق العملات الأجنبية

الفوركس – من البنوك إلى الإنترنت

منذ السبعينات و وفقا لظاهرة العولمة المتنامية والتجارة العالمية فقد تفتحت إمكانيات كبيرة لإجراء صفقات مالية على المستوى العالمي. وفي ضوء ذلك فقد تطور سوق الفوركس تطورا كبيرا وليس الأمر مقصورا على حجم التداول فقط بل أيضا طرق تغطية التداول والصفقات. نستعرض فيما يلي بعض التغييرات الأساسية الهيكلية التي حدثت بسوق الفوركس: اقرأ المزيد: الفوركس – من البنوك إلى الإنترنت

{PageContent2}